منتديات المنقـــــــــــــذ التعليمية
عزيزى الزائر سجلاتنا تظهر أنك غير مسجل لدينا يشرفنا تسجيلكم لدينا
إدارة المنتدى

منتديات المنقـــــــــــــذ التعليمية

مُنتدى تثقيفى تعليمى ترفيهى شامل
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
السادة الأعضاء الكرام نرجو مساهمة الجميع لتنشيط المنتدى بالمشاركات فى كافة الفروع

شاطر | 
 

 علم النفس والعمل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلام
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 243
العمر : 51
العمل/الترفيه : شطرنج
المزاج : شطرنج
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: علم النفس والعمل   الأحد فبراير 01, 2009 7:34 pm

الفصل السادس
علم النفس والعمل
الفقرة الاولى : التوجيه المهني
يعرف التوجيه المهني بأنه العملية التي بها تتم مساعدة الفرد على ان يختار مهنة من المهن ، فيؤهل لها ، ويدخلها ويرقى فيها ، ويكون محور الاهتمام في هذه العملية هو الفرد نفسه ومساعدته على ان يقرر بنفسه مستقبله المهني بالاختيار الموفق الذي يؤدي الى تكيفه مهنيا تكيفا سليما .
ويقوم التوجيه المهني على مبدأين : مبدأ الفروق الفردية ومبدأ تنوع الفرص المهنية المفتوحة امام الفرد الذي عليه ان يختار من بينها ، فالافراد يختلفون فيما بينهم في المميزات الجسمانية والذكاء والقدرات والاستعدادات والميول وسمات الشخصية وما اليها . كما ان المجتمع قد ارتقى وتطور وتعددت فيه المهن والحرف ، وكلما زاد رقيه زاد تعقده وتنوعت الفرص المهنية المفتوحة امام الشباب ، فضلا عن ان تجدد المهن وتطورها يتطلب من الفرد متابعة التجديدات والتطورات في المهنة بمواصلة تجديد معلوماته عنها وتأهيل نفسه لها . وبديهي ان المهن ليست كلها واحدة بما تتطلبه من استعدادات وقدرات ، وهكذا نجد انه لولا الظروف الفردية ، ولولا تعدد الفرص المهنية واختلاف المهن فيها بينها فيما تطلبه من استعدادات وقدرات ، ولولا التغير السريع الذي يطرا على المهنة الواحدة مما يحتم اعادة النظر فيما تتطلبه من مؤهلات ، ما كانت هناك حاجة للتأهيل المهني. ورغم تشابه الافراد الذين يدخلون مهنة واحدة في قدراتهم واستعداداتهم وميولهم ، فانه لا تزال هناك فروق فردية بينهم . فلو اخدنا مهنة التعليم مثلا فالمعلمون جميعا ينتمون الى مهنة واحدة ، بيد انهم يختلفون فيما بينهم في قدراتهم واستعداداتهم ومؤهلاتهم فهناك مدرسون للمرحلة الابتدائية ، واخرون للمرحلة المتوسطة والثانوية ، ومنهم من يدرس اللغات ومن يدرس العلوم وما الى ذلك . لذلك توجد مستويات مختلفة للمعاهد التي تؤهل لهذه المهنة تتطلب استعدادات مختلفة . ويعمل أفراد المهنة الواحدة في أجواء مختلفة قد تناسب البعض الآخر . فمن الاطباء من يزاول نشاطه في ميدان العمل الحر ، ومنهم من يعمل في وزارة الصحة ومنهم من يعمل في المستشفيات او في الخطوط البحرية التجارية او الجيش وما الى ذلك ، وليس كل طبيب صالحا لان يعمل في كل هذه الجهات فقد يناسب جو العمل في الخطوط البحرية طبيبا معينا بينما لا يناسب هذا الجو طبيبا اخر بحكم الفروق الفردية بينهما . وتتنوع السبل التي قد يتبعها الافراد للرقي في المهنة الواحدة ، ويجب مساعدة الفرد في التوجيه على التعرف على الطرق السليمة التي تساعد على الرقي في المهنة التي يختارها . يتبين من هذا كله ان عملية التوجيه المهني تتضمن سلسلة من العمليات المتصلة التي يكمل بعضها بعضا ، فهي ليست بالعملية المؤقتة بل انها قد تستغرق وقتا طويلا من حياة الفرد . وللتوجيه المهني هدف فردي هو مساعدة الفرد على ان يتكيف تكيفا سليما في المهنة التي تناسبه ، كما ان له هدفا اجتماعيا اقتصاديا هو استغلال الإمكانيات البشرية الى اقصى حد يساعد على الاستفادة من الامكانيات الاقتصادية لصالح الفرد وصالح الجماعة . اما بالنسبة للطرق المتبعة في التوجيه المهني ، فيرى البعض من الموجهين ان التوجيه المهني ليس بعملية منفصلة عن التوجيه او الارشاد الشخصي النفسي ، وان المشاكل المهنية ما هي الا مشاكل نفسية ، او بالاحرى اعراض تختفي وراءها مشاكل نفسية اعمق . ويعتبر البعض الاخر ان هناك من الحالات في التوجيه المهني ما يتوقف التوجيه فيها على مد الفرد بالمعلومات الضرورية بالطرق المباشرة ، وكثيرا ما تتطلب بعض الحالات استغلال بعض الوسائل كالاختبارات او ما شابهها . اما الاخصائيون الحاليون في التوجيه المهني فقد تبنوا موقفا متوسطا وتماشيا مع هذا الاتجاه يتمكن الاخصائي في التوجيه المهني من استغلال الاختبارات التي تؤدي الى التوصل الى معلومات تهدف الى معرفة الفرد ومعرفة بيئته ، هذا اذا ما عبر الفرد عن حاجته الى مثل هذه الوسائل المساعدة .

*****************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلام
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 243
العمر : 51
العمل/الترفيه : شطرنج
المزاج : شطرنج
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: علم النفس والعمل   الإثنين فبراير 02, 2009 6:17 pm

التربية المهنية والتأهيل .

لقد رأينا ان التوجيه المهني يتضمن الفرد على اختيار مهنة ، ووضع خطة

للاعداد لها ودخولها والقرقي فيها ، فعملية التوجيه يبدأ قبل بدء الاعداد

للمهنة وتستمر اثناء الاعداد لها وبعده . ويقصد بالتربية المهنية الاعداد

لمهنة من بعد اختيارها . فالتربية المهنية هي التعرض لخبرات واسعة عن

عدد كبير من المهن ، او التعرض لخبرات مركزة للتمرن على اصول مهنة

واحدة وحينئذ تسمى بالتأهيل المهني . وهكذا نجد ان التوجيه المهني يبدأ

كعملية ممهدة للتربية المهنية ويستمر مصاحبها لها حتى يتم الفرد اعداده

في احسن الظروف المناسبة ويتحدد الفرق بينهما بالهدف . فاذا كان الهدف

هو مساعدة الفرد على اختيار مهنة والاعداد لها ودخولها والرقي فيها ،

كانت العملية توجيها مهنيا . اما اذا كان الهدف هو الاعداد لمهنة مختارة ،

كانت العملية توجيها مهنيا . اما اذا كان الهدف هو الاعداد لمهنة مختارة ،

كانت العملية تربية او تأهيلا مهنيا .

*****************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلام
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 243
العمر : 51
العمل/الترفيه : شطرنج
المزاج : شطرنج
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: علم النفس والعمل   الإثنين فبراير 02, 2009 6:20 pm

الفقرة الثانية : الاختيار والتعيين والترقى

سبق واوضحنا ان الافراد يختلفون فيما بينهم في قدراتهم واستعداداتهم

ومكونات شخصياتهم . فمن صالح العمل والعمل نفسه ان يقوم العامل

بالعمل الذي يتفق وقدراته واستعداداته ، لانه لن يتمكن من الانتاج في عمل

لا يناسبه مما قد يضطره الى تغييره . وفي سرعة تغيير العامل لعمله

خسارة لصاحب العمل الذي قد يكون قد انفق اموالا ووقتا في تدريبه على

العمل الذي تبين له فيما بعد انه لا يصلح له . لهذا كان لا بد من وضع

سياسة تقوم على اسس عملية لاختيار العمال الصالحين لما يناسبهم من

الاعمال . ويرى بختولدت Bechtold ان عملية الاختيار تتميز بما يأتي:

1 – انها عملية يتم فيها اختيار عدد من الافراد من بين مجموعة كبيرة .

2 – يتم اختيار صفات معينة في الشخص تتناسب والعمل الذي يتم الاختيار لاجله .

3 – يتضمن الاختيار التنبؤ بمدى نجاح الفرد في المستقبل او التنبؤ بسلوكه في المستقبل .

*****************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلام
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 243
العمر : 51
العمل/الترفيه : شطرنج
المزاج : شطرنج
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: علم النفس والعمل   الإثنين فبراير 02, 2009 6:23 pm

الطرق المستعملة في الاختيار :

هناك عدة وسائل يتم اللجوء اليها الاختيار الفرد لمهنة معينة ومن هذه الطرق:

المقابلة : تستعمل معظم الهيئات المقابلة في اختيار المرشحين للوظائف والاعمال.

والمقابلة فن يحتاج الى تدريب ، اذ ليس كل شخص قادر على القيام بها . اذ كثيرا

ما يتأثر من يقوم بالمقابلة ، بمبادئه ومعتقداته في اختيار المرشح . فقد يكون لدى

من يقوم بالمقابلة مبادىء دينية او حزبية معينة ، ويقوم بالاختيار على اساسها .

الاختبارات : يقوم الاخصائي النفساني بتطبيق اختبار او عدة اختبارات على

المرشحين ليختار من بينهم الافراد الصالحين تبعا لما تبينه هذه الاختبارات من

نتائج . فمثلا تطبق اختبارات الذكاء في اختيار الأفراد للحرف التي تتطلب مهارة

أما فيما عدا ذلك ففائدتها محدودة ، اذ ثبت ان كثيرا من الاعمال في المصانع لا

تتطلب سوى ذكاء محدود خاصة اذا كان القائمون بها ممن يتمتعون باتزان

الشخصية وذلك لان لاتزان الشخصية اهمية في التوجيه المهني . فقد يفشل اول

خريجي الهندسة في ادارة مصنع لعدم اتزان شخصيته وعدم قدرته على التفاعل

الاجتماعي ، بينما ينجح اخر الخريجين لحاجة مثل هذا العمل الى المرونة والقدرة

على التفاعل مع فئات مختلفة من الناس . وقد دعى هذا الى محاولات استخدام

اختبارات الشخصية وحدها في الاختيار ، غير ان المشكلة تكمن في ان اختبارات

الشخصية يسهل تزويرها اذا تعمد الافراد عدم الصراحة في الاجابة عليها .
لهذالا يجب الاعتماد على نوع واحد من الاختبارات . والاتجاه الحالي ينحو نحو

استخدام عدد كبير من الاختبارات مثل اختبار الذكاء والاستعدادات والميول

والشخصية . ووجود العديد من هذه الاختبارات ، طرح مشكلة الاختبار الاصلح

الذي يجب على النفساني تطبيقه . غير ان الحل كان بايجاد ما يسمى التحليل

المهني والذي يهدف الى بيان القدرات او العادات التي تؤدي الى اداء المهنة على

اكمل وجه . وتحليل المهنة لبيان الخصائص التي تطلبها . ثم يتم اختيار

الاختبارات التي تتفق وما تتطلبه هذه المهن من قدرات وستعدادات .

وهكذا يمكن اختيار العمال والموظفين للاعمال المختلفة أما بالمقابلة عن طريق

معرفة خبرات المرشح السابقة او عن طريق الاختبارات فاذا تم الاختيار يجب ان

يعين العامل في العمل الذي يتفق وقدراته وستعداته . ومما يجب مراعاته لحسن

قيام العامل بعمله الا يكون الطريق اماميه مغلقا للترقي ، ويكون الترقي اما بزيادة

الاجر ، او بالانقال الى عمل في نفس مستوى العمل الذي يقوم به ، ولكن يمتاز

العمل الجديد بوجود فرصة لزيادة الخبرة ، لذا يجب ان يكون هناك سلم للترقي

في الاعمال على ان تكون الترقية للاعمال العلى من الداخل اي من بين العمال

انفسهم . لان اعطاء بعض الوظائف الرئاسية لافراد من الخارج يسبب صعوبات

للموظف المستورد والموظفين الموجودين الذين يرون ان حقا لهم قد اغتصبة

منهم ، وهذا لا يساعد على حسن سير العمل .

*****************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلام
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 243
العمر : 51
العمل/الترفيه : شطرنج
المزاج : شطرنج
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: علم النفس والعمل   الجمعة فبراير 06, 2009 6:41 pm

الفقرة الثالثة : تهيئة الظروف المناسبة في العمل

ان حسن اختيار العمل للاعمال المناسبة التي تتفق وقدراتهم واستعداداهم

امر هام وخطوة لا بد منها ، غير ان هذه الخطوة لا تضمن لصاحب العمل

الوصول الى مستوى الانتاج الذي يطمع فيه ، فهناك عوامل اخرى لها

اثرها في العامل يجب وضعها في الحسبان . وهده العوامل هي :

1 – تعب الصناعة : يعود التعب في العمل الى عوامل فسيولوجية او

عوامل نفسية . العوامل الفسيولوجية : من الثابت ان العضلات اذا تقلصت

بشكل مستمر منظم فانه يأتي الوقت الذي تعجز فيه عن القيام بالعمل .

فالمعروف ان طاقة النشاط الكافية في الفرد تختزن بشكل كيميائي في

العضلات ، هو حامض اللبينك Acide Iactic اذ وجد انه يمكن الحاق

التعب بالعضلات اذا حقنت بمحلول هذا الحامض .

العوامل النفسية : ان العامل النفسي هو ما يعبر عنه بالملل ، وهذا الشعور

يصيب الفرد حين القيام بعمل روتيني لفترة من الزمن .

2 – الاضاءة : ان قدرة العامل على الانتاج تتعلق بكمية الاضاءة الموجودة

في المكان الذي يعمل فيه ، وكلما كانت الاضاءة مزعجة للعامل ادى ذلك الى

تدني قدرته على الانتاج والعكس صحيح .

*****************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلام
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 243
العمر : 51
العمل/الترفيه : شطرنج
المزاج : شطرنج
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: علم النفس والعمل   الجمعة فبراير 06, 2009 6:43 pm

9 – طرق العمل والحوافز المالية : لا شك ان وظيفة العامل هي العمل على

انجاز العمل في اقل وقت وباسهل الطرق ، من هنا جاءت دراسة الحركة وبذل

الجهد . اذ كيف يقوم العمامل باداء العمل باقل جهد وباقل الحركات في اقصر

وقت . ومن اوائل من درسوا هذه المشكلة فريدريك تايور اذ قام بتشجيع العامل

على الانتاج بدفع اجرة على اساس الانتاج بعد ان عمله الطرق السليمة التي

يمكنه ان يؤدي بها عمله ، فزاد ربح العامل وقلت نفقات صاحب العمل .

اما بالنسبة للحوافز فهي قد تكون مادية او معنوية ، والحوافز المادية هي

المكافأت المادية ، ويعتبر الحافز النقدي المادي من اهم طرق الحوافز .

والحوافز المعنوية هي العوامل التي تؤدي الى رفع الروح المعنوي لدى العمال

ويخطىء اصحاب الاعمال اذا ظنوا ان الروح المعنوية للعمال تتوقف على

مجرد زيادة الاجور وتخفيض ساعات العمل ، اذا ان رفع الروح المعنوية

للعامل قد يتحقق من خلال عدة عوامل نذكر منها :

- اخد رأي العامل في تحسين الطرق السائدة في المؤسسة .
- اطلاع العامل على سير العمل في المؤسسة .
- الاستماع الى العامل على سير العمل في المؤسسة .
- الترقية لمن يستحق الترقية ، الخ ..............

10 – الهندسة البشرية : يعني هذا العامل انه يجب ان يراعي في تصميم

الالات حجم العامل الذي يقوم بادارتهم من حيث الطول والوزن وسرعة الحركة وما الى ذلك .

*****************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علم النفس والعمل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المنقـــــــــــــذ التعليمية :: المنتديات التعليمية :: علم النفس والفلسفة والمنطق وعلم الإجتماع-
انتقل الى: